كيفية أختيار وأختبار المشاريع بشكل دقيق


مقدمه :

إن كثير من أصحاب رؤوس الأموال أو الشباب الطموح لديهم مجموعة من الأفكار ممكن أن

تترجم على شكل مشاريع ناجحة إلا أنهم دائماُ ما يترددون في تنفيذها لعدة أسباب أهمها

الخوف من تقلبات السوق والخوف من كون الفكرة موجودة ومطبقة من قبل البعض وربما تكون

قد فشلت لدى بعضهم لكن للاسف أغلب اصحاب تلك الأفكار لا يقوم بدراسة أسباب الفشل

واكبر مخاوف أصحاب الافكار هي خوفهم من قلة الخبرة وفقدان رأس المال .

كيف تجد فكرة مشروع ناجح ؟


عليك أن تحلل نفسك ونقاط قوتك بشكل مناسب وتعرف ماهو الذي تهتم به وماهو الجيد لك منها

لنفترض لديك مهارة معينة في إدارة الأعمال أو حتى المشاريع التجارية أو الفنية .

هذا يعتبر من الأمور الجيدة كبداية حيث يمكنك من تحويل تلك المهارة إلى مشروع ناجح

لكن بشرط أن يكون لديك الشغف المناسب للبدء بذلك المشروع والعمل به .

كما يشترط التفرغ لإدارة ذلك المشروع أو وجود شخص خبير يمكن الاعتماد عليه في إدارة ذلك

المشروع مع وجوب متابعته ومتابعة ذلك المشروع بإستمرار والحرص على الوقوف على الاخطاء

والمشكلات ومحاولة حلها والجرد الدوري للألات والمعدات والمواد الأولية والمواد الخام .

وهنا لنبدأ بأختبار المشروع بطرح مجموعة من الأسئلة الاختبارية

1 ماهو الشئ الذي ترى نفسك أو يراك الناس جيد به ؟

ربما يكون لديك مهارة معينة تتقنها و تراها بنفسك كما يمكن أن تكون لديك مهارة لا تراها بنفسك بينما

يراها فيك الاخرون .

فهنا كل ماعليك فعله للإجابة على هذا السؤال هو التفكير العميق في مهاراتك وسؤال المقربين منك عما

يرونه بك من مهارات وسؤال أصحاب الخبرة عن تلك المهارة وتحويلها إلى فكرة مشروع ناجح .


2 ماهي الخدمة التي تريد توفيرها حاليا للمجتمع ولنفسك ؟

دائما ما نقوم بالبحث في وساءل التواصل الأجتماعي أو بعض التطبيقات التسويقية والمتاجر الالكترونية

عن شي نعتقد بأنه موجود ولكننا نتفاجأ عند عدم وجود ما نبحث عنه وقد يكون من متطلبات الحياة

البسيطة تلك نقطة مهمة لنسجلها كبداية فكرة لمشروع معين .

كأن نقوم بعمل تطبيق أو متجر الكتروني شامل أو مختص بتلك الخدمات المفقودة في متاجر أخرى أو نقوم

بالتسويق لتلك الخدمة عن طريق وسائل التواصل الأجتماعي أو إنشاء شركة معينة تقوم بتلك الخدمات .

الأمر الذي يعكس الفائدة المادية والمعنوية على المجتمع وصاحب المشروع .


3 كيف تحدد ما إذا كانت لديك فكرة مشروع جيدة ؟

قد يكون لديك مشكلة في الفكير السليم بذلك المشروع بسبب ضغوطات الحياة أو بعض مشاكل العمل

حسنا لا تتوقف هنا بل قم بعمل استفتاء معين مع العائلة أو الأصدقاء أو الاشخاص المهتمين بتلك الخدمة

كما يجب سؤال أهل الخبرة في ذلك المجال أو المجالات المشابهة للوقوف على التهديدات الخاصة

بالمشروع والأخطاء المحتملة وتغيرات وتقلبات السوق لكي تستطيع تحديد أهدافك بوضوح .

4 هل فكرة المشروع تحل مشكلة معينة أجتماعيا أو شخصيا ؟

هذا من أهم الاسئلة التي تساعد على الإلهام بالتفكير بالمشاريع حيث أفضل المشاريع تلك التي تحل

المشكلات التي تعيق طريق حياتك أو حياة من يحطون بك فلو كنت تعاني أنت أو اصدقائك من مشكلة عدم

توفر مأكولات جيدة ضمن نطاق مكان إقامتك ولديك الإمكانية التمويلية أو المادية فهي بنا لننشئ مطعم ذو

طعام جيد ومناسب لتكون فكرة ممتازة لتحقق بها نجاح مميز بسبب ضعف المنافسين في المنطقة .


5 ماهو سعر الخدمة المقدمة ؟

عندما تكتمل وتتبلور لديك فكرة المشروع بشكل تام وتقوم بوضع خطة تسويقية لفتح الافاق المتوفرة لنطاق

المشروع عليك البدء بتحديد سعر لتلك الخدمة لكي تستطيع حساب الربح المتوقع لتلك الخدمة ورؤية ما

إذا كانت مناسبة أم عليك التفكير بحلول معينة لتطويرها لكي ترضي طموحك .


6 هل يوجد سوق متخصص لذلك المشروع ؟

هنا بجوابنا على هذا السؤال قد يستغرب البعض من تلك الإجابة حيث انه لا بد من وجود سوق كبير لهذه

الخدمة وكلما أرتفع عدد المنافسين ذادت الافكار الجديدة والخلاقة للتميز بالمشروع من عدة جوانب

ومثالا على ذلك قد تذهب بأحد الايام إلى منطقة ممتلئة بمحلات الالكترونيات لكنك لا تشتري إلا من

صاحب السعر الافضل والضمان الاميز وممن يمتلكون فن الإقناع والبيع هؤلاء الذين سيقومون بإقناعك

بمنتجات لو رأيتها باي مكان أخر لا تعيرها انتباهك .

وهنا ندخل بمرحلة التفكير والتطوير والإعداد الجيد للعملية التسويقية من خلال الامثلة التي نراها بشكل

يومي من خلال تقديم الجودة والسعر والاهتمام بالعميل بشكل حيد يخدم مصلحتك في المقام الاول .


7 هل لديك الحماس الكافي لذلك المشروع أو هو مجرد فكرة عابرة أو تعبئة لفراغ معين بحياتك ؟

يجب ان تعرف بأن اي مشروع لا يتخلله الحماس فهو مشروع فاشل مسبقا .

كما يجب عليك أن تعرف بأن اي مشروع سيتنفذ من وقتك وجهدك الكثير لذا لا بد من الحماس والاستعداد

الجيد له فلن ياتيك الربح المادي الجيد وانت تجلس في بيتك من غير متابعة ومباشرة تجارتك بنفسك .

وان اي مشروع الهدف منه تعبئة وقت الفراغ فهو سيفشل عاجلا أم أجلا بسبب أنك ستبحث عن بديل

مستقبلي لتغير نمط حياتك التي تراها مملة وستوقوم بإهماله الامر الذي سيحوله لفشل وخسارة مادية .


8 هل قمت بأختبار فكرة مشروعك ؟

لنتفق على شيء اساسي ألا وهو أنه لا يمكنك أن تعرف مدى نجاح مشروعك إلا من خلال بعض

الاختبارت النظرية كدراسة الجدوى الاقتصادية و تفعيله بشكل رسمي من خلال البدء فيه .


9 هل الفكرة قابلة للتطوير ؟

يجب على فكرة مشروعك أن تكون قابلة للتطوير بعدة مراحل مستقبلا وإلا ربما تنجح لعام أو عامين

ولكنها ستندثر مستقبلا وذلك بسبب بحث الناس عن التجديد والتنويع دائما .

على سبيل المثال لا يتقبل اي شخص أن ياكل نفس الطعام يوميا لمدة عام كامل دون تغيير .

وأكبر دليل على ذلك ما تقوم به شركات التطبيقات الألكترونية وشركات السيارات والهواتف الذكية من

تطوير وتحديث لخدماتها باستمرار وبكل عام لكي تتنافس على جلب الزبون وتوجيهه نحوها .

وهناك ألاف الأمثلة على بعض الشركات والمشاريع التي فشلت بالاستمرار بسبب ضعف خطط التطوير

والتحديث لديها .


10 ماهي خطة التسويق لمشروعك ؟

أن كثير من رجال الاعمال واصحاب المشاريع يفكر ببداية الامر ما هو نفع مشروعه على المجتمع وما

سقدمه من حلول لمشكلات موجودة لدى المستهلك بحيث يقون بناء على ذلك بعمل خطة التسويق المناسبة

لمشروعه من حيث كيفية وصول خدماته لتلك الشرائح من المجتمع .

فلا تقوم بعمل مشروع بدون خطة تسويق محددة الاهداف تدرس بها ابعاد السوق المحلي وكيفية وصول

خدمات فكرتك لتصل إلى كل من يهتم بها وإلا سيكون مشروع ماهو إلا هدر للمال فقط .


11 هل انت واقعي بخصوص أهدافك ؟

لا بد ان تتحلا بالواقعية بخصوص أهدافك وطموحاتك فمن غير الممكن أن تقوم بعمل مشروع بسيط براس

مال ضعيف وهو مشروع غير قابل للتطوير وترتجي منه عائد مادي يجعلك مليونيرا مستقبلا .

ومن أكثر أخطاء أصحاب المشاريع والمستجدين في عالم الاعمال سؤالهم عن ما سيحققه المشروع من

فوائد حيث تبدأ الاحلام الكبيرة والتي ماهي إلا اوهام يبنيها العقل الباطن لديهم .

وهم متناسين عن ما سيقومون هم بتقديمه من فائدة مجتمعية وتطوير وتحديث لذلك المشروع ليعود بالنفع

عليهم وقد يكون مشروع ذو دخل جيد إلا ان أمالهم وطموحاتهم كانت اكبر الأمر الذي يدخلهم في مكان

مظلم حيث خيبة الامل تكون كبيرة ويبدؤن بإهمال المشروع تدريجيا ليتحول الربح إلى خسارة .

12 هل قمت بعمل دراسة جدوى لمشروعك ؟

أن من أكثر الاخطاء الشائعة في عالم التجارة عدم أختبار المشروع نظريا من خلال عمل دراسة جدوى

أقتصادية للمشروع حيث يتفاجأ أصحاب المشاريع بمصروفات لم تكن بالحسبان مثل تكلفة التراخيص

والهدر السنوي والاحتياطي النقدي ما يتطرهم إلى القروض لتغطية ذلك العجز أو الوقوف في منتصف

الطريق أو بدء المشروع بضعف واضح وذلك بسبب غهمال بعض النقاط الرئيسية .

بينما من أهم مميزات دراسة الجدوى الاقتصادية انها تقوم بحساب التكلفة شبه الدقيقة للمشروع

وحساب الارباح المتوقعة بدقة لخمس سنوات

وتقوم باختبار المشروع نظريا ووضع الخطط والأستراتيجبات المناسبة لبدء المشروع وتحليل الاخطار

والتهديدات المحتملة وحجم السوق وطريقة التسويق ومدى قابلية نجاح أو فشل ذلك المشروع .

4 views0 comments