• Twitter
  • Facebook

كيف نتولي مهمة إجراء دراسات الجدوى؟ منهاج تحليلي يبين خطوات عمل دراسة جدوى من القاع إلى القمة



1- أصبحت دراسات الجدوى ركيزة أساسية تقوم عليها كافة أركان المشروع وأقسامه. وتؤدي هذه الدراسات دور الداعم للمشروع لأنها تعمل على تقييم تطبيقاته وتحسن من خطته النهائية بل وتقدم طرقا وأساليب مقترحة لتنمية أرباح المشروع وتوسعة نطاقاته.

2- وتمتلك دراسات الجدوى إجابات وافية لأسئلة أصحاب المشروعات. فعلى سبيل المثال لاالحصر، تحدد هذه الدراسات أفضل التقنيات التي ينبغي إلحاقها بالمشروع وتسرد قائمة تفصيلية بها الأدوات والموارد التي تتطلبها كل مرحلة من المشروع كما تتوقع حجم العائد الربحي الذي قد يجنيه صاحب المشروع من وراء تنفيذه. ولذلك ولأهمية هذا النوع من الدراسات، فإنا فى بوابة المشاريع، نوصي عملائنا الأعزاء بإجراء دراسة جدوى تكاملية تبين أهداف المشروع وخططه الأساسية والفرعية وذلك، قبل البدء فيه.


دراسات الجدوى وعوامل النجاح



أ‌- تقوم دراسة الجدوى بتحديد العوامل التي من شأنها إنجاح المشروع وإتاحة الفرص أمامه لتنموا وتزدهر أنشطته. وهانحن نضع بين يديك، عزيزي القارئ، 7 خطوات منهاجية تتم من خلالها عملية إجراء دراسة الجدوى، آملين أن تكون كل خطوة واضحة الاستيعاب ومختصرة العبارة.




ولازلنا مع خطوات تنفيذ دراسات الجدوى



ومع الخطوة السابعة من منهاجية عمل دراسات الجدوى


◄ تختص الخطوة السابعة بعملية اتخاذ القرار. وتأتي هذه الخطوة الختامية لتقدم لصاحب المشروع فرصة معرفة حجم مشروعه وكيفية تنفيذه باقتدار. وينبغي لصاحب المشروع أن يقوم بتطبيق هذه الخطوة بمفرده بحيث يكون قراره صادرا عن رؤيته الخاصة دون إقحام أية آراء دخيلة.

◄ وينبغي لصاحب المشروع أن يراعي أمرين لاثالث لهما؛ أولهما الوقت والمال وثانيهما الأهداف. فإنه من الأهمية بمكان معرفة الوقت والمال اللذين سيكونان كافيين لإتمام المشروع وكذلك، معرفة الأهداف بعيدة المدى التي ينبغي أن يحققها المشروع. وعند الانتهاء من التفكر فى هذين الأمرين، يصير صاحب المشروع على بينة من أمره، مدركا مزية مشروعه النسبية وخصائصه التي يتفرد بها.


أفضل الممارسات الملائمة لتفعيل دراسات الجدوى


▬ بجانب القيام بتلك الخطوات السابقة، فإن هناك ممارسات أساسية ننصح بتنفيذها منها على سبيل المثال، بناء استطلاعات للرأي للتعرف على آراء الأفراد بشأن فكرة المشروع ومنها اشتراك أصحاب الأسهم وإبدائهم للملاحظات التي قد تثري المشروع بمزيد من الأفكار الساطعة وتبث فيه دفقا من التجديد النشط.

▬ ومن بين هذه الممارسات أيضا، جمع بيانات المشروع وطرحها بين أيدي خبراء فى علوم التخطيط لنقف على آرائهم وتقييماتهم ولنتأكد أن منهاجية عمل المشروع ترتكز إلى قاعدة صلبة وأنها تسير نحو الهدف المنشود. وبعد تقييم مدخلات المشروع وطرائق تنفيذ عملياته، يصبح صاحبه قادرا على البدء به وهو يعلم كافة التفصيليات التي ستساعده مستقبلا عند مواجهة أية مشكلة.


أنموذج لتقرير دراسات الجدوى المتكاملة


● منذ بداية عملنا فى بوابة المشاريع ونحن نبدي اهتماما فائقا بوضع أنموذج تخطيطي يبين كيفية صياغة تقرير يفي بمتطلبات دراسة الجدوى ويصف كل بند من بنودها. وقد تمكنا بعد جهد شديد وعمل متفان من إيضاح خطوات كتابة هذا التقرير وإظهار عناصره الإجمالية التي يشملها الجدول أدناه.


بوابة المشاريع وتحسين دراسات الجدوى


◘ نحن ننظر دائما إلى كل دراسة جدوى باعتبارها مشروعا استقلاليا بذاته ولذلك، ننشئ برنامجا متكاملا لكل دراسة ونعمل على تفصيل طرق تنفيذه حتى يصبح سليم الأركان.

◘ وخلال كل مرحلة من مراحل المشروع، نحرص على مرافقة صاحبه ومد يد العون حال ظهور أية مشكلة طارئة. وعند الانتهاء من إعداد خطة المشروع، نوافي صاحبه بقائمة من المهمات ونضيف تكلفة كل منها كما ندرج المخططات الزمنية وأبحاث الترويح ونرفق الملاحظات والأفكار التي تساعده على إتمام كل مهمة بنجاح تام. وبعد إعداد هذه الخطة، يأتي دور الهيكل التنظيمي إذ نحدد متطلبات التوظيف ومهارات الأشخاص اللذين سيدعمون المشروع وسيكونون مصدر إنجاحه ثم وفى الختام، نوصي بعدد من وسائل الترويج وطرق كسب المال وأدوات المحافظة عليه مهما كانت الأزمات.

0 views0 comments

 بوابة المشاريع - جميع الحقوق محفوظة - تابعنا على تويتر - التسويق بالعمولة-